设为首页收藏本站

真境绿翠网

 找回密码
 入住申请

QQ登录

只需一步,快速开始

查看: 12777|回复: 0

苏菲国际大会在开罗召开

[复制链接]

1662

主题

3

听众

6450

积分

论坛元老

Rank: 8Rank: 8Rank: 8Rank: 8

发表于 2011-10-20 15:13:31 |显示全部楼层
المؤتمر الدولي للتصوف بالقاهرة

بدعوة كريمة من أكاديمية التصوف التابعة لجامعة الأزهر الشريف وبرعاية الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر ، انعقد في العاصمة المصرية القاهرة في قاعة المؤتمرات الكبرى للفترة من الثالث والعشرين حتى السادس والعشرين من شهر أيلول سبتمبر 2011 الموافق 26و27 و28 من شهر شوال 1432المؤتمر الأول للتصوف تحت شعار ( التصوف منهج أصيل للإصلاح) لتدارس الأمور المهمة التي تواجه التصوف في هذه المرحلة ، وقد دعي إلى هذا المؤتمر أكثر من ثمانمائة شخصية إسلامية وعربية ومصرية شملت حوالي (35) دولة منها العراق الذي شارك بأكثر من وفد من محافظات الأنبار وصلاح الدين وإقليم كردستان الذي شارك بوفد كبير يمثل كافة الطرق الصوفية ومنها طريقتنا ( الطريقة العلية القادرية الكسنزانية ) والتي مثلها كل من الأستاذ الدكتور عبد السلام بديوي الحديثي والدكتور محمد فاضل ، إضافة إلى شخصيات رسمية مهمة من الإقليم التي كانت بمعية الوفد ، هذا وقد افتتح المؤتمر في اليوم الأول بتلاوة من الذكر الحكيم ثم تتابعت كلمات الشخصيات المدعوة إلى المؤتمر التي أشادت بالجهد المقدم لعقد المؤتمر وأهمية هذا المؤتمر في مثل هذه الظروف التي يواجه فيها التصوف الإسلامي هجمة تهدف إلى تشويه صورة التصوف الإسلامي وإلصاق التهم الباطلة به ، ومن الكلمات المهمة والقوية في الرد على مثل هذه الادعاءات كانت كلمة الحبيب علي الجفري وكلمة الدكتور أحمد عمر الهاشم وغيرهم من المتحدثين الذين أكدوا جميعاً على أهمية دور التصوف باعتباره دين الوسطية البعيد عن الغلو والتطرف والتكفير في إصلاح المجتمعات الإسلامية المعاصرة ، أما في اليومين الثاني والثالث فقد خصص لإلقاء البحوث ومناقشتها والتي تعنى بالتصوف الإسلامي ، حيث قدمت (37) بحثاً لباحثين من كافة الدول الإسلامية والأوربية ، ثم اختتم المؤتمر في اليوم الثالث مساء بعد أن تليت توصيات المؤتمر التي تمخضت عن المؤتمر ونص هذه التوصيات :

1- طالب المؤتمر الدولي الأول للتصوف الدول العربية والإسلامية وجميع دول العالم والمنظمات والهيئات الدولية بدعم حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

2- كما طالب المؤتمر في بيانه الختامي الحكام العرب بسرعة اتخاذ الإجراءات الإصلاحية الكفيلة بتفادي إسالة الدماء ، مناشداً الجميع الحفاظ على وحدة الأوطان وسلامتها .

3- قرر المؤتمر تأسيس هيئة صوفية عالمية تضم الطرق والمؤسسات الصوفية الشرعية يكون مركزها الرئيسى القاهرة ، لتنظيم الصف وتنسيق الجهود العلمية والسلوكية والإعلامية والدعوية على الصعيد العالمي .

4- طالب المؤتمر في جلسته الختامية التي حضرها مفتي الجمهورية الدكتور علي جمعة بعقد المؤتمر العالمي للتصوف دورياً وحسب الدولة الداعية إليه بعد نجاح دورته الأولى بالقاهرة .

5- كما دعا المؤتمر الدول والمنظمات الدولية والمؤسسات العلمية والفكرية والثقافية والإعلامية ومراكز التأثير والرأي إلى ترسيخ القيم الروحية وقيم الوسطية والاعتدال في شتى مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغرسها بجميع الوسائل الممكنة .

6- وطالب المؤتمر جميع التيارات والاتجاهات الدينية والدعوية للاتفاق على سبل توحيد الأمة على الأصول المشتركة بينها ووضع ضوابط الاختلاف في الفروع .

7- وطالب مؤتمر التصوف بإنشاء قناة فضائية صوفية تهتم بقضايا الأخلاق والقيم الروحية ونبذ العنف والغلو والتطرف وتأسيس مركز للأبحاث لنشر العلم وتصحيح المسار وتحقيق الوحدة بين أبناء الأمة الواحدة ومتابعة تنفيذ التوصيات.

8- كما طالب المؤتمر مشايخ الطرق الصوفية بتنقية المنهج الصوفي من البدع والخرافات وضبط تعاليمه وفقاً للمنهج النبوي الشريف وما جاء في كتاب الله وسنة رسوله (صلى الله تعالى عليه وسلم) .

9ـ قرر أعضاء المؤتمر تشكيل لجنة من مشايخ الطرق الصوفية لمتابعة تنفيذ كافة ما صدر عن المؤتمر من توصيات .

حركة الوفد في المؤتمر :
أولا : توحيد المواقف والطروحات والتحركات التي قام بها أعضاء الوفد للتعرف والتواصل مع أعضاء الوفود المشاركة بالمؤتمر الدولي للتصوف في القاهرة حيث أجريت لقاءات مع قنوات فضائية مع الدكتور محمد فاضل إبراهيم الأستاذ في جامعة الأنبار والدكتور عبد السلام بديوي الحديثي مسؤول مكتب الإرشاد والإعلام في الطريقة العلية القادرية الكسنزانية ( كالقناة المصرية والعراقية ، والفرات ، وغيرها ) والنشاطات الأخرى كذلك للدكتور عبد الهادي الكوردي والدكتور خضر أحمد الجبوري أكاديمي من صلاح الدين والشيخ عبد الله برزنجي إمام وخطيب جامع نصر الدين في اربيل المرشد في التكية القادرية والشيخ عبد الله عالايي والكاتب في اربيل بين الوفود .
• وحدثت التفاتة مشرفة للمؤتمر تستحق الإشارة بتكريم الدكتور عوض معوض الأستاذ السابق بجامعة الأزهر والبالغ من العمر 104 أعوام باعتباره من أوائل العلماء الذين ساهموا بفكرهم في إصلاح المجتمع .
وكان الوفد العراقي المشارك بالمؤتمر مؤلف من الشيوخ والأساتذة الأفاضل من محافظات ( السليمانية – اربيل – دهوك – صلاح الدين – الانبار ) قد لقي حفاوة كبيرة من لدن المشرفين على المؤتمر وقد وجهت لهم دعوات غداء من أكثر من شخصية مهمة في مصر كان على رأسهم سماحة المفتي علي جمعة .
您需要登录后才可以回帖 登录 | 入住申请

Archiver|手机版|真境绿翠     

GMT+8, 2019-6-21 07:13 , Processed in 0.037017 second(s), 9 queries , Apc On.

Powered by Discuz! X2.5

© 2001-2012 Comsenz Inc.

回顶部